تحميل لعبة Bullet Force apk للاندرويد والايفون (إطلق النار بلا رحمة)

إذا أردت أن تعرف كيف تطورت الألعاب القتالية في العقد الأخير، فعليك بلعبة بولت فورس وكذلك لعبة ببجي. في عام 2006 سيطرت لعبة كول اوف ديوتي على عالم الألعاب القتالية، وهي تعتبر اللعبة الأفضل في ألعاب الحرب العالمية الثانية، رغم أنها لم تضيف كثيرا لشكل المعارك الحديثة. ودخلت لعبة كول أوف ديوتي منعطفا جديدا من حيث الشهرة منذ تم إطلاقها على منصة الأندرويد، وذلك لسهولة لعبها بنظام اللاعبين المتعددين أونلاين. ولكن يصعب ذلك على الأجهزة الألكترونية الثانية. وبالحديث عن لعبة bullet force، فقد جسدت اللعبة معالم الحرب الحديثة. ويمكنك ان تلعبها أونلاين مع العديد من اللاعبين. والجدير بالذكر من صنع لعبة قوة الرصاصة هو Lucas Wilde صاحب ال 18 عام! قم بتحميل لعبة bullet force وتعرف على مواصفاتها ومتطلباتها.


مواصفات ومتطلبات لعبة bullet force

Bullet Force

إسم اللعبةBullet Force
حجم اللعبة96 ميجابايت للاندرويد / 1جيجا بايت للايفون
إمكانية الشراء داخل اللعبةمن 16.99 إلى 439.99 جنيها مصريا للعنصر الواحد للاندرويد

من 79.99 إلى 729.99 جنيها مصريا للايفون

رقم إصدار وتاريخ تحديث اللعبةالرقم 1.63.1 بتاريخ 16 أغسطس 2019
متطلبات اللعبةاندرويد 4.2 أو أعلى/ iOS 9.0 أو أعلى
إسم المبرمجBlayze Games, L.L.C.

تحميل لعبة Bullet Force

ولتحميل اللعبة القتالية الشهيرة على هاتف الاندرويد إنقر على الرابط التالي:

Bullet Force
Bullet Force
Price: Free+

ولتحميلها على الأيفون إنقر على الرابط التالي:

Bullet Force
Bullet Force
Price: Free+

هل تغير شكل الألعاب القتالية على يد لعبة بولت فورس

Bullet Force

ستنبهر حقا عزيزي القاريء بلعبة قوة الرصاصة، وذلك لأن الذي صنعها شاب صغير يبلغ من العمر 18 عاما. فقد إنفردت اللعبة بكثير من المزايا عن التي هي معروفة في الألعاب القتالية الأخرى. وتتمثل هذه المزايا في الخرائط والسيناريوهات التي تقام بين الضباط والمسجونين. وتستطيع في لعبة بولت فورس أن تدخل في معارك قتالية مع منافسين أخرين عن طريق وضع مواجهة الموت ووضع غزو منطقة التحكم. كما يتاح في اللعبة أوضاع اللعب بالبنادق. فيمكنك أن تدخل في معارك قتالية مثيرة ضمن 20 لاعب في لعبة bullet force.

وعلى الرغم من أن اللعبة لا تغرد بعيدا عن سرب الألعاب القتالية، إلا أنها ما زالت ممتعة. فلعبة بولت فورس تقدم لعشاق الألعاب القتالية ميزةأن تكون بطل الرواية. وقد تم تحسين صورتها، وستستمتع بها مع كل تحديث. وعلى الرغم من أن لعبة Bullet Force لم تحصل على أي جوائز، إلا أن مطورها قد حصل على منحة دراسية لحضور مؤتمر أبل العالمي للمطورين عام 2016.

هل إستغرق تطوير لعبة بولت فورس وقتا طويلا؟

Bullet Force

والجدير بالذكر هنا، هو أنه قد يظهر أن لعبة قوة الرصاصة قد إستغرقت وقتا طويلا من أجل تطويرها. ويمكن للمطورون أن يستخدموا محرك يونيتي ليقلص مدة ومجهود عمل قد يطول لشهور وربما لسنوات إلى مدة أقصر من ذلك، وبأقل عدد من العاملين. وفي الحقيقة، يبدو من ذلك أنه يسمح لأي شخص أن يصنع لعبة قتالية من وحي خياله.

إضافة إلى هذا فيمكن لأي شخص أن يتعامل مع محرك يونيتي المجاني حتى وإن لم يملك أي فكرة عن البرمجة. وهذا الكلام جاء على لسان أحد مطورو الألعاب الذي صرح بأنه صنع لعبة عن طريق المحرك يونيتي دون ان ياخذ ادنى فكرة عن البرمجة في البداية. وعلى الرغممن الإحتياج البرمجة وكتابة الأكود في صناعة الألعاب، إلا أنه يمكنك الدخول إلى عالم صناعة الالعاب دون الحاجة لمعرفة وفهم الأكواد في البداية. وتعتبر لعبة بولت فورس لعبة ملهمة لأي شخص أيا كان أن يصنع لعبة أحلامه.

والشيء الأخر الذي سيبهرك بشأن لعبة Bullet Force، هو دور السوشال ميديا في تطوير اللعبة. حيث كان يتفاعل صانع لعبة بولت فورس مع اللاعبين على تويتر أثناء صناعة النسخة التجربية، ليستقي منهم كيفية تغيير أشكل المباني ومدى تأثيرها على أداء اللعبة. كما أن له عدد من المتابعين المتخصصين الذين ساعدوه كثيرا في تطوير لعبة قوة الرصاصة. وكان يستمد حماسه من حماس المتابعين حينما يطور شيئا جديدا في اللعبة. وهذا بالإضافة إلى إجادته في تسويق الألعاب أكثر من أي مطور أخر.

لعبة Bullet Force مثيرة حقا

Bullet Force

وهنا سنوضح لما ذا لعبة بولت فورس لعبة رائعة؟ فهي ليست مجرد لعبة مدهشة صنعها شاب مراهق. فلقد إستخدم لوكاس وايلد أدوات قوية من أجل تطوير لعبة bullet force، إلى جانب طريقته المثيرة في الدعايا للعبة، التي إستخدمها لصناعة اللعبة ولجعل اللاعبين شركاء في صناعة أحد أشهر الألعاب القتالية على الاندرويد والايفون وهي لعبة بولت فورس. وهي ليست فقط لعبة قتالية ممتعة تمنحك ميزة أن تكون بطل المعركة وتكون أحد مقاتليها، بل هي ملهمة للأخرين ممن يحلمون بصناعة لعبة لهم. فما يدور في ذهنك هو أن صانع لعبة بولت فورس قد نجح في صناعة لعبة قتالية مثير للهاتف، فماذا يمنعك أنت؟

رُبما تُحِب أيضًا

اترك رد