هل قمت بشِراء هاتف جديد؟ إليك بعض الخطوات الأساسية لحمايته من الإختراق!

لا يختلف إثنان على أن الأمان والخصوصية من أهم الأولويات بالنسبة لأي شخص، وفي الوقت نفسه أصبح الإنترنت من أهم الأشياء في عصرنا الحالي ولا يمكنك الإستغناء عنه بأي حال من الأحوال، تمامًا مثل الهواء الذي نتنفسه، ولكن المشكلة هو أن الإنترنت سلاح ذو حدين فبالرغم من فوائده الكثيرة والتي لا غنى عنها، يعتبر الإنترنت مصدر قلق وتهديد للخصوصية، فمن خلال الإنترنت يمكن إصابة الهاتف بالفيروسات كما يمكن للهاكرز والمتطفلين الوصول إلى البيانات الخاصة بك والإطلاع على خصوصيتك، الجيد في الأمر هو أنه يمكنك تأمين نفسك من خلال بضعة خطوات بسيطة وهذا بالفعل ما نتحدث عنه في هذا الموضوع حيث نسرد لكم فيما يلي الخطوات الأساسية التي ينبغي على أي شخص القيام بها لتأمين هاتفه وحماية خصوصيته.

تقييد الوصول إلى الموقع على هاتفك الذكي

تقييد الوصول إلى الموقع على هاتفك الذكي

أصبحت كافة الهواتف الذكية تضم الآن نظام تحديد المواقع العالمي GPS والذي يساعد الأشخاص على التنقل من مكان لآخر، وفي الواقع يعتبر هذا النظام مفيد جدًا حيث أنه يساعدك على التنقل في المدن أو الأماكن التي لا تعرفها بشكل جيد، كما أنه يسمح لك بالوصول إلى الخدمات القريبة مثل المقاهي والمطاعم والفنادق وغيرها وذلك من خلال استخدام تطبيقات معينة مثل خرائط جوجل.

هذه هي المميزات التي يوفرها لك الـ GPS، ولكن هذا لا يعني أنه خالي من العيوب، والمشكلة أن عيوب خاصية تحديد الموقع تتعلق بالخصوصية والأمان بشكل أساسي، حيث توجد هناك الكثير من التطبيقات على الهواتف الذكية سواء الأندرويد أو الآيفون والتي تقوم بتجميع بيانات المستخدمين بما في ذلك الموقع، على سبيل المثال قد تزور أحد المطاعم وتتفاجأ بظهور إعلان من هذا المطعم أثناء تصفحك للإنترنت، وهذا في الأغلب يحدث بسبب مراقبتك من قبل تطبيقات وخدمات معينة على هاتفك، ولهذا عليك أن تحرص على التحكم في إذن الموقع على هاتفك جيدًا ولا تقم بمنحه أبدًا سوى للتطبيقات الموثوقة والتي تحتاج إليها فعلًا.

الحد من استخدام البلوتوث

الحد من استخدام البلوتوث

كان البلوتوث أحد أهم وسائل نقل البيانات من هاتف لآخر أو حتى بين الهاتف والكمبيوتر، وبالرغم من أن هذا الإستخدام أصبح غير شائع الآن، إلا أن هناك العديد من الإستخدامات المنتشرة حاليًا للبلوتوث وأهمها هو الإتصال مع الأجهزة الأخرى مثل الطابعات أو السيارة أو السماعات اللاسلكية مثل Airpods الخاصة بأبل، ولكن السيء في الأمر هو أن البلوتوث يحتوي على ثغرات والتي يمكن استخدامها للوصول إلى البيانات الموجودة على الهاتف أو اعتراض المكالمات بكل سهولة.

وعلاوة على ذلك يسبب البلوتوث العديد من المشاكل الأخرى للهاتف ومن أهمها هو سرعة نفاذ البطارية، وبالطبع لن نقول لك لا تستخدم البلوتوث إطلاقًا، ولكن من الهام جدًا إيقافه عندما لا تكون بحاجة إليه، أو بعبارة أخرى لا تقم بتفعيله إلا عندما تحتاج إليه، وإذا كان بإمكانك تأمين البلوتوث بكلمة مرور فسوف يكون ذلك مفيدًا جدًا لحماية هاتفك وتأمين خصوصيتك.

استخدم VPN لحماية الجوال

استخدم VPN - حماية الجوال

عند استخدامك للجوال الخاص بك من المؤكد أن سوف تستخدم الإنترنت يوميًا سواء على مواقع التواصل الإجتماعي أو مواقع التسوق أو لقراءة المقالات والمدونات الإلكترونية وغير ذلك، ولكن لسوء الحظ تكون هويتك مكشوفة دائمًا للمواقع التي تزورها ومزود خدمة الإنترنت الذي تتصل به، وهنا يظهر دور الـ VPN حيث أنه يعمل كطبقة حماية على هاتفك وذلك من خلال تشفير البيانات وتغيير عنوان IP، مما يمنع الهاكرز والمتطفلين من الوصول إلى بياناتك بسهولة.

شبكات الـ VPN وإن كانت مفيدة في جميع الأحوال، إلا أنها تصبح أكثر أهمية عند الإتصال بشبكات الواي فاي العامة أو شبكة الجيران أو شبكة في فندق مثلًا، فهذا يمنع من إمكانية التجسس عليك من قبل الآخرين. وبالإضافة لذلك يوفر الـ vpn العديد من المميزات الأخرى والتي تشمل الوصول إلى مواقع وتطبيقات الإنترنت المحظورة أو الوصول إلى المحتوى الخاص ببلاد معينة على شبكة الإنترنت وغير ذلك، وتوجد هناك الكثير من برامج vpn مجانية مميزة والتي تحدثنا عنها في مقال سابق ويمكنك اختيار الأنسب لك من بينها.

فحص إعدادات الأمان والخصوصية

فحص إعدادات الأمان والخصوصية

بالرغم من احتمالات تعرض الهاتف للإختراق أو تسريب البيانات الحساسة، إلا أن هناك خبر سار بشأن هذا الأمر، وهو أن شركات تصنيع الهواتف الذكية تعمل على توفير أقصى قدر من الحماية للمستخدمين، كما يتم تحديث أنظمة التشغيل باستمرار من أجل إضافة المزيد من المميزات الأمنية وسد الثغرات وما إلى ذلك، ولكن تبقى هناك بعض الإعدادات البسيطة والتي ينبغي عليك التأكد منها من حين لآخر من أجل جعل الهاتف الخاص بك آمن ومحمي ضد الإختراق، وتشمل هذه الإعدادات ما يلي:

  • تعيين كلمة مرور صعبة ومعقدة، كما يفضل تغييرها باستمرار من أجل منع المتطفلين من الولوج إلى هاتفك.
  • فحص الإعدادات اللاسلكية وإعدادات الموقع، وإيقافها عندما لا تكون بحاجة إليها.
  • فحص الأذونات التي تحصل عليها التطبيقات، والتأكد من عدم منح الأذونات الحساسة مثل الكاميرا والميكروفون إلى التطبيقات غير الموثوقة.
  • فحص إعدادات الملء التلقائي جيدًا والتحكم بها، أو استخدام التطبيقات المخصصة في ذلك وإليك التوضيح فيما  يلي.

التحقق من الملء التلقائي Autofill

التحقق من الملء التلقائي Autofill

الملء التلقائي هو خاصية مفيدة جدًا في الهواتف الذكية الحديثة حيث أنها تساعدك على البقاء مسجلًا في المواقع والتطبيقات المختلفة وهو ما يوفر عليك الوقت والجهد الذي تقضيه في كتابة بيانات الدخول في كل مرة، وهذا بالفعل يمكن أن يكون مفيدًا ما مواقع التواصل الإجتماعي والتطبيقات العادية ولكن في الحقيقة لا يعتبر الأمر كذلك بالنسبة للبيانات الحساسة مثل الحسابات المصرفية وبيانات بطاقات الدفع وما إلى ذلك.

ولهذا السبب يفضل حذف مثل هذه البيانات من الهاتف الخاص بك وعدم تسجيلها إلا في حال الضرورة، وإذا كنت تستخدم تطبيق ملء تلقائي، أو تطبيقات إدارة كلمات المرور فمن الهام اختيار تطبيق آمن وموثوق حيث أن أي مشكلة تحدث في هذه التطبيقات قد تضعك في ورطة كبيرة!

الخاتمة

كانت هذه هي أهم النصائح الأساسية المتعلقة بتأمين وحماية الهاتف من الإختراق، ولكن بالطبع توجد هناك الكثير من الخطوات الأخرى الهامة أيضًا والتي تجعلك الهاتف أكثر أمانًا، فمثلًا ينبغي عليك استخدام أحد تطبيقات مكافحة الفيروسات وذلك لتجنب إصابتك بإحدى برمجيات اندرويد الخبيثة، واختيار كلمات مرور قوية للمواقع والتطبيقات الهامة، ومن الجيد أيضًا عدم ترك هاتفك في أيدي المتطفلين حتى لا تندم على ذلك!

رُبما تُحِب أيضًا
أترك رد

بريدك الإلكتروني أو أي معلومات سرية أخرى لن يتم نشرها.