تحميل لعبة Reigns: Game of Thrones للاندرويد (مُقتبسة من لعبة العروش)

يبدو على لعبة Reigns: Game of Thrones، أنها مشروع جديد مولود بطموح في العبور إلى قمم ألعاب العام الماضي. وقد أخذ مطوري اللعبة هذا الأمر كتحدي بالنسبة لهم. وإنه حقا أمر عجيب ويدعوا إلى الإندهاش، حينما يتم دمج مميزات عصر القرون الوسطى في لعبة Tinder Meet Royalius وهي من الألعاب الإستراتيجية المعروفة، مع لعبة Reigns: Game of Thrones. فهي من الأشياء التي حدثت في وقت قريب والتي يجب التوقف عندها.

والأن لقد أصبح الحلم حقيقة. ولكن السؤال الأهم هنا هو هل تستحق لعبة العهود: لعبة العروش لقب لعبة العرش الحديدي؟ أم أنها ستكون تكرارا للعبة The Eyrie’s Moon Door؟ هيا نعرف الإجابة سويا.

تحميل لعبة Reigns: Game of Thrones للاندرويد

وقبل أن نبحر في لعبة جيم اوف ثرونز للاندرويد إنقر على الرابط التالي لتحميل اللعبة

Reigns: Game of Thrones
Reigns: Game of Thrones
Developer: DevolverDigital
Price: $3.99

الملوك واسلوب ويستروس

في البداية لابد أن تعرف عزيزي القاريء أن العهود هي مسلسل حاصل على العديد من الجوائز. ومن إنتاج  U.K. studio Nerial. ففكرة لعبة العهود واللعبة المكملة لها وهي  Reigns: Her Majesty ،هي أنها تتوج اللاعب وتجعله ملكا لمملكة مليئة بالجنود والكهنة والفلاحين والشعوذين. وكل منهم له أغراضه ورغباته. فيتم ما بينهم تفاعلات وتحالفات وكذلك خصومات وأحيانا يمكرون بك. مما يجعلك دائما في حيرة لا تنتهي بين خيارين. بمعنى أنك تحاول الإختيار وتدير إصبعك يمينا ويسارا بين الكروت التي تمتلكها الشخصية التي تلعب بها لتتخذ القرار الصحيح.

وتؤثر هذه الإختيارات بالسلب أو بالإيجاب على موقفك مع واحد من أربعة فصائل أو معهم كلهم. وهم الكنيسة والناس والجيش والخزانة. حاول أن تحسن موقفك مع تلك المجموعات قدر ما تستطيع. أو إجعل العلاقة بينكم في في الحضيض، وسيتم إسقاطك وقتلك على الفور بطريقة مبهرة في كثير من الأحيان. وعلى حسب إهتمامك بإختياراتك تمر سنوات في اللعبة خلال دقائق. ومن الممكن أن يستمر عهدا واحدا لمدة عقود أو أن ينتهي بعنف على يد شباب الأفتار النبلاء.

تعد لعبة Reigns لعبة مناسبة جدا إن أردت أن تلعب لفترات قصيرة بإستخدام الإنترنت أو بدون. كما أنها أيضا مثيرة بما يكي لقضاء ساعات كثير تلعبها. ويمكنك تجاوز قترة حكمك، أو منح إنجازات أخرى لحكام أخرين. وفي حالة لعبة الملوك: صاحبة الجلالة، ستمتع بقصة متكاملة وتلعب في إطارها على نطاق أعظم بكثير.

ولحسن الحظ، فد كان من الممكن إعادة صياغة لعبة جيم أوف ثورنز. ولكن تحتفظ لعبة الملوك: لعبة العروش بكل مميزات وهيكل اللعبة السابقة. ومن حظنا السعيد أيضا هو أن اللعبة متواجدة على جوجل بلاي. وقد صممت اللعبة لتحتوي على كثير من الإيماءات البسيطة.

في الواقع فإنه من الأشياء المثيرة للإعجاب في لعبة Reigns: Game of Thrones هو تأثير نكهة الويستروسي وفي نفس الوقت عملية إعادة صياغة للعبة الملوك والتي تعيد لنا الشخصيات والوجوه المعروفة في الكتب والمسلسلات. ولكنه يعتبر أيضا إمتداد طبيعي لأحداث المسلسل المشهور "جيم أوف ثورنز". حيث أنك ستجد الأربعة فصائل الموجودين في المسلسل موجودين أيضا في اللعبة. ويعتدمون على شريعة لعبة العروش. ويمثل الكنيسة عقيدة السبعة كهنة، ويمثل ممثلو بنك برافوس الحديدي الخزانة.

وعلى الرغم من أن الكثير من الشخصيات تبدو واضحة وبسيطة - ستجلس على العرش الحديدي بدلا من العادي وتستمع إلى حكايات لعبة العروش كثيرا - فإن لعبة جيم اوف ثرونز تأخذ خطوة أخرى. فهي تعيد إنتاج شخصيات شبكة تلفيزيون HBO دون أن تفقد الحس الفكاهي للرينز. فستقابل شخصيات مثل لورد فاريس وصامويل تارلي وتيريون لانيستر.

وسوف تلاحظهم بوضوح في تصميمهم الملهم وأيضا من خلال أحاديثهم. حيث حاول مطورو اللعبة نقل كل سمات وصفات كل شخصية من خلال بعض الجمل القصيرة. وسيتمتع متابعو المسلسل الشهير "لعبة العروش" من إسترجاع قصته بالكامل. كما سيتمتع أيضا اللاعبون الذين لا يعرفون شيئا عن أحداث المسلسل. وأيضا لا تتوقع يا صديقي أن تقابل مشاهد جنسية أوأعمال عنف غير مبررة كما هو الحال في مسلسلات شبكة HBO. حيث تحتفظ لعبة رينرز بكامل صفاتها فقط.

الضرب بالجليد والنار

تعتمد لعبة Reigns: Game of Thrones على السلسلتين التين تتمحورا حول كيفية التعامل مع بطل الرواية لكل عرض. فتخيل يا صديقي ماذا سيحدث إذا سقط كريسي لانيستر الطاغية، وتم طرده من King's Landing. حينها ستلعب دور مملكة التنانين المقضلة لدى الجميع، ثم تتخذ دورا جديدا في السبعة مملكات دينيس ترجارين. وحينها ستدرك فعلا أنك لا تعرف أي شيء كما قال جون سنو.

وحينما يقوم داني بلدغ الغبار، سيرحب بك الكهنة الحمر ميليساندر. ويتسائلون هل فعلا داني هو ذلك البطل الأسطوري الذي ولد من جديد ويبحث عنه العالم أجمع؟

من خلال هذه القصة المثيرة في لعبة صراع العروش ستتمكن من اللعب بتسعة شخصيات. من بينها شخصية جون سنو وشخصيات أخرى تعجب الجمهور، وأي منهم يمكنه أن يكون الأزور أهاي القادم (إله النور). وهنا ستجد أن القصة بدأت في الإختلاف عن أحداث المسلسل الحقيقية، حيث ستظهر ألقاب وأسماء لحكام جدد. وهنا تصبح الأمور أكثر تعقيدا، حيث سيكون لكل قائد حلفاؤه الموالين له وأعدائه وأدواته التي يستعين بها في المعارك القتالية، ومن هنا عزيزي القاريء تقدم اللعبة شخصيات جديدة على القصة الحقيقية لمسلسل صراع العروش لتتكشف أمامك القصة كاملة.

سيجد محبو مسلسل جيم اوف ثرونز بعض المتعة في تقمص الشخصيات الجديدة الدخيلة على القصة، وسيؤثر ذلك حتما على القرارات التي سيتخذونها بما يتوافق مع طبيعة شخصياتهم. وإن كنت من معجبي المسلسل الشهير يا صديقي، ولم تجد متعة مع الشخصيات الجديدة، فيمكنك التعامل مع شخصيات وفصائل المسلسل المعروفة. وإن كنت تريد أن تحول البطل جون سنو إلى إنسان مستبد متعطش للدماء والجوع فإن Reigns: game of thrones تعطيك هذه الفرصة.

ومهما كان إختيارك، فإن الشتاء قادم، وستكون تحت تهديد الجوالة البيضاء. ففكر جيدا يا صديقي في كيفية أن تبقى نفسك على قيد الحياة، وتحمي نفسك من الجو البارد. وهذا سيتطلب من كل شخصية أن تكون على قدر كبير من الصبر وأن تتبع إستراتيجيات جيدة وأن تملك قليلا من الحظ.

سيطلب من الأمر في لعبة صراع العروش أن تتخذ بعض القرارات الفرعية. وقد تكون القرارات غير منطقية إلى حد ما، مثلما الحال في المجالس الصغيرة والتي تختار فيها التحدث مع واحد من أربعة أعضاء. وستجد تأثيرا كبيرا إذا إتخذت قرارا بالحرب أو بعمل حلف مع أخرون أو إنهاء حلف. وعن تجربتي الشخصية، فقد تقمصت در جون سنو وقمت بإيقاف فاريس، حيث يمكنك قتل أي شخص بصفعة واحدة وتضع مكانه أحد الممثلين من بيت جراي جوي. وهذا لإلغاء المواجهة العسكرية بين الكينج لاندينج والجزر الحديدية.

ولكن مع الأسف، فلم يعطني الMaster of Whisperers الولاء أثناء الحرب. فإضطررت إلى الرجوع إلى وينترفيل والبدء في لعبة جديدة، والسفر بين المواقع. بعض هذه التحركات كانت إنتقالات على الأرض، والبعض الأخر كان عن طريق العبور في ممرات مقسمة إلى أجزاء وعليك أن تتخذ حزمة من القرارات أثناء الطريق.

ليل game of thrones يكسوه الظلام وبه الكثير من الأهوال

على الرغم من محاكاة لعبة رينز لأحداث مسلسل جيم اوف ثرونز ببراعة شديدة، إلا أن هناك بعض الوحوش يحملون بعض الصفات الموتواجدة في المدخلات السابقة من السلسلة.

وما يثير الغضب هو بعض النتائج العشوائية التي تصل إليها نتيجة بعض إختياراتك. حيث ستجد نفسك تدير الكروت يمينا ويسارا لإسترضاء الكنيسة أو لإثارة غضب أحد الكهنة وإنهاء حياته. ويعتبر الموت المفاجيء والحكام الأساطير جزءا من تصميم اللعبة، ولكن يمكن أن تؤدي بعض الكتابات الغامة الغاضبة إلى الزوال المبكر بشكل غير عادل.

تم محو العناصر المستخدمة في لعبة العهد: صاحبة الجلالة، مما يعتبر خطوة إلى الوراء بالنظر إلى إمكانية تغيير كل عنصر لمصيرك. لهذا فإنه لا يوجد بالقصة أي أماكن تثير العجب مثلما الحال في لعبة صاحبة الجلالة، لأن مطورو لعبة Reigns: game of thrones أرادوا أن تحتفظ اللعبة بكامل خصائصها دون التأثر بأي لعبة أخرى.

على محبي مسلسل صراع العروش الإنتباه للآتي

إن كنت من محبي جيم اف ثرونز فقم بشراء اللعبة، فهي من أفضل ألعاب الخيال المقدمة من جورج أر مارتين. وهي إمتداد لسلسلة الألعاب الشهيرة Telltale Games والتي لم يتم تحديثها منذ ذلك الحين. ولعشاق الرينز، فستجدون كل ما هو جديد، مع الإحتفاظ بخصائص الألعاب السابقة. شخصيا أفصل لعبة Reigns: Her Majesty. وتستطيع إقتناء اللعبتين بمبلغ أقل من 7 دولارات من بلاي ستور.

إذا أحببت لعبتي صراع العروش وReigns: Her Majesty، فتوقف عن قراءة المقال الأن. وقم بالنقر على الرابط الموجود في بداية المقال. فحينما تلعب لعبة  Reigns: Game of Thrones، وسواء كنت فائزا أو كان مصيرك الموت، فستتمتع بكل دقيقة.

المصدر Android Authority
رُبما تُحِب أيضًا

اترك رد