تحديث HarmonyOS 2.0 لأجهزة Huawei: نظام تشغيل هواوي لأجهزتها الذكية!

منذ أن قام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحظر جميع الشركات الأمريكية من التعامل مع هواوي، الشركة الصينية كانت مجبرة على التعامل مع عواقب وتداعيات هذا القرار. وبينما تؤدي الشركة أداءًا ممتازًا في بلدها الأم في الصين، إلا أن هواتفها الذكية في الوقت الحالي لا يُنصح بشرائها أبدًا في أي دولة أخرى.

هذا لأن هواوي في الوقت الحالي لا تستطيع دعم هواتفها الذكية بخدمات جوجل المختلفة لأن جوجل ضمن الشركات الأمريكية. وإذا فكرت قليلًا، معظمنا إن لم يكن جميعنا نقوم باستخدام تطبيقات جوجل كثيرًا أثناء اليوم المعتاد من بريد Gmail إلى خرائط جوجل وحتى تطبيق Play Store وهو أهمهم جميعًا. وليست هواتف هواوي أو هونر فقط التي تأثرت بقرار الحظر الأمريكي، ولكن كافة منتجات الشركة الذكية الأخرى أيضًا من أجهزة لاب توب أو اجهزة تلفاز.

نظام HarmonyOS: طريقة هواوي للخروج من الأزمة

ومن أجل أن تخرج الشركة الصينية من هذا المأزق الصعب، قررت هواوي أن تقوم ببرمجة وتطوير نظام تشغيل حصري لأجهزتها فقط، لتكون منصّة تشغيلها المستقرة في المستقبل القريب. بإعلانها عنه في أغسطس 2019 الماضي، نظام HarmonyOS من العملاقة الصينية كان مُعد في الأساس لأجهزة إنترنت الأشياء (IoT) مثل أجهزة البيت الذكية بشكل عام.

ولكن رغم ذلك، بما أن حظر الشركات الأمريكية للشركة ما زال قائمًا، الشركة بعد ذلك قامت بالتجهيز لاتخاذ الخطوة التالية نحو استقلالها. وبالتالي، صرّحت رسميًا أنها تنوي دعم وإطلاق نظام تشغيل HarmonyOS للمزيد من أجهزتها الذكية. وفي تسريب جديد مؤخرًا بواسطة أحد أعضاء موقع ريديت للتواصل الإجتماعي، الآن نعرف ما هي خطة هواوي بالنسبة لنظام التشغيل الجديد في الأعوام القليلة القادمة

نظام HarmonyOS من هواوي

تحديث Huawei HarmonyOS 2.0

وطبقًا لخطة الشركة الواضحة في الصورة السابقة، هواوي تنوي توسعة قائمة أجهزتها الداعمة لنظام تشغيلها القادم وتتضمن هذه القائمة السيارات، الساعات الذكية، بالإضافة إلى اجهزة الكمبيوتر واللاب توب بواسطة إصدار نظام HarmonyOS v2. وأزيدك من الشعر بيتًا، الشركة ستقوم بالكشف عن الإصدار الثاني من نظام هارموني في مؤتمر هواوي للمطورين الذي مفترض أن يتم إقامته يوم 11 سبتمبر 2020 القادم.

ما زال غير متاح للهواتف

في خطة هواوي في الصورة السابقة أيضًا، ليس هناك أي ذكر للهواتف. وبالتالي، نتوقع ان الشركة ستستمر في استخدام نظام تشغيل اندرويد على هواتفها الذكية سواء كانت Huawei أو Honor في الفترة القادمة ولكن بالطبع بدون خدمات جوجل للأسف. وأضِف لما سبق أيضًا، بعد أن تقوم الشركة بإطلاق النسخة المستقرة لأجهزة الكمبيوتر الخاصة بها، سيكون نفس الإصدار متاح أيضًا للسيارات والساعات الذكية، وجميع اجهزة الشركة الذكية من الأقسام الأخرى في المستقبل.

نظام هارموني لأجهزة الواقع الإفتراضي

حسب خطة هواوي أيضًا لنظام التشغيل الجديد في عام 2021، الشركة تنوي دعم السماعات الذكية الخاصة بها بنظام HarmonyOS. ثم ستتبعها بعد ذلك بدعم اجهزة الواقع الإفتراضي مثل نظارات VR والأجهزة الأخرى التي تعمل بنفس التكنولوجيا وذلك بدءًا من عام 2022. وبالعودة إلى الحاضر، يبدو أن العملاقة الصينية تنوي الإعتماد على نفسها كليًا وذلك في كل شئ.

ويبقى شئ أخير فقط، كيف ستتغلب على مشكلة حظر استخدامها لتقنيات رقاقات ومعالجات الشركات الأمريكية والتي تستعين بها الآن بالفعل في صناعة معالجات Kirin؟! هذا ما ينبغي أن نعرفه قريبًا.

الخاتمة

أن تمتلك هواوي نظام تشغيلها المستقل، سيمنح الشركة فرصة برمجة وتطوير بعض التطبيقات والخدمات الحصرية لأجهزتها فقط مثلما نرى حاليًا مع منتجات آبل مثل الايفون او الايباد. وربما لن يمر وقتٍ طويل حتى نرى أن نظام HarmonyOS منافسًا شرسًا على الساحة للمنصات الحالية مثل اندرويد أو iOS او حتى Windows. أما إذا كنت مهتم بتحديثات هواتف هواوي، فننصحك إذًا ان تذهب إلى قائمة أجهزة هواوي بتحديث EMUI 10.

رُبما تُحِب أيضًا

أترك رد

بريدك الإلكتروني أو أي معلومات سرية أخرى لن يتم نشرها.