هل تحب الروت والرومات والتعديل؟ إذًا يجب أن تمتلك أحد هذه الهواتف!

طبقًا لدراسة قد تمت العام الماضي بواسطة Kaspersky – نسبة مستخدمي نظام اندرويد الذي يقومون بعمل روت لهواتفهم قد تصل إلى 7.6%. ربما تبدو هذه النسبة قليلة، ولكن إذا أخبرتك أن هناك أكثر من 2 مليار جهاز بنظام اندرويد حاليًا، نحن نتحدث هنا عن نسبة قد تكون أكثر من 150 مليون مستخدم يستخدمون صلاحيات الروت، وهذا أكثر من إجمالي عدد سكان روسيا، والمكسيك مجتمعين، أو اليابان. لذلك قاعدة محبي التعديلات "الضخمة" كما يبدو هي فئة هامة للغاية وتستحق الإهتمام بها.

ومع ذلك، صلاحيات المستخدم المتطور أو كما نعرفها بإسم SuperUser ليست دائمًا سهلة المنال. العديد من مصنعي الهواتف الذكية يتعمدوا إغلاق البوتلودر الخاص بهواتفهم بجانب وضع عدة طبقات حماية إضافية وذلك لمنع المستخدمين من عمل الروت أو تثبيت ريكفري مخصص. ورغم ذلك، هناك العديد من المستخدمين الذي استطاعوا إيجاد حلول للإلتفاف حول تلك المعضلة، وذلك لأن صلاحيات الروت تستحق ذلك بالفعل. من خلال الروت يُمكنك إزالة تطبيقات النظام الغير ضرورية (Bloatware)، حظر الإعلانات، بالإضافة عمل بعض التعديلات الرائعة لتخصيص الهاتف كما تريد من بين أشياء أخرى. وبالنسبة للعديد من المستخدمين، أو غالبًا مهووسي التعديلات أمثالي أنا وأنت، هذه المستوى المتقدم من التعديلات هي ما جعلتنا نقوم باختيار نظام اندرويد في بادئ الأمر.

وفي حالة أنك ضمن هؤلاء المستخدمين المحبين للتجربة، أو كنت فقط تريد أن تمتلك الخيار لعمل هذه التعديلات فيما بعد، من المهم جدًا إذًا أن يكون هاتفك التالي قابل لهذه التعديلات بواسطة عدة خطوات بسيطة بالإضافة إلى أنه يحظى بدعم المطورين، في النهاية ما هي فائدة الروت أو الريكفري بدون أشياء لتجربتها من خلالهم؟! لذلك، من بين العديد من هواتف اندرويد الشهيرة في الوقت الحالي، قمنا من أجلك بعمل هذه القائمة والتي تحتوي على أفضل هواتف اندرويد التي يُمكنك عمل الروت لها، قابلة للتعديلات والمودات والتخصيصات، بالإضافة إلى أنها تحظى بحب المطورين.

صورة المقارنة بين أفضل 4 هواتف لعمل الروت وتفليش الرومات

أفضل هواتف اندرويد لعمل الروت، والتعديلات وتفليش الرومات المخصصة
المقارنة مقدمة من GadgetHacks

نقاط المقارنة الأساسية

عندما نتحدث عن عمل روت أو تنفيذ التعديلات على هاتف اندرويد، هناك عدة نقاط أساسية يجب أن تنتبه لها عند اختيارك:

طريقة فتح البوتلودر

 طرق عمل الروت المعتادة تعتمد أساسًا على أن يكون الـ Bootloader الخاص بهاتفك غير مغلق، أو يمكن عمل Unlock له. كما أنك لن تستطيع استخدام ريكفري TWRP المخصص إلا بعد فتح البوتلودر. هناك بعض الهواتف التي تسمح لك بفعل ذلك من خلال سطر أوامر Fastboot بسيط، بينما بعض الهواتف الأخرى (معظمها في الواقع) تتطلب أن تحصل على كود لفتح البوتلودر من الموقع الرسمي. عملية الحصول على هذا الكود تعتبر سهلة، ولكنها بالطبع واحدة من السلبيات الرئيسية. وذلك لأن الشركة المصنعة لهاتفك "ستكتشف" عندما تقرر عمل Unlock Bootloader – لذلك على الأرجح سيتسبب ذلك في خسارتك لضمان الهاتف نهائيًا.

خاصية Tamper Fuse

 ربما تكون هذه الكلمة غير معتادة الذكر. معظم هواتف اندرويد في الوقت الحالي تحتوي على علامة أو "شئٍ ما يراقبك" بمجرد أن تقوم بعمل أي تعديلات بنظام الهاتف الرسمي بأي شكل. وبعد ذلك، إذا ما أردت في أي وقت إرسال الهاتف إلى مركز الصيانة المعتمد من لحدوث مشكلة في القطع الداخلية بسبب المصنع، مُصنعي الهاتف سيقوموا بقراءة هذه الخاصية وبالتالي يعرفون أنك قد قمت بعمل تعديلات بأدوات غير رسمية من قبل، وعلى الأرجح سيرفضون إصلاح المشكلة كون أن هذه التعديلات لا يغطيها الضمان، حتى وإن كانت مشكلة Hardware وليست بسبب هذه التعديلات. هناك بعض الهواتف التي تسمح لك بمسح هذا التحذير واسترجاع الضمان مرة أخرى، بينما هناك بعض الشركات تقوم بتسجيل كل تحركاتك في حالة أنك طلبت كود فتح البوتلودر من خلالهم.

الروم الرسمي

 عندما تقوم بعمل روت، أو تجربة روم مطبوخة، هناك دائمًا مجازفة ألا يجري كل شئ كما ينبغي له، وينتهي لك الحال مع مشكلة Boot-Loop أو Soft-Bricked. لذلك من الهام وقبل عمل أي شئ أن تتأكد من إمكانية تحميل وتوفر نظام الهاتف الرسمي أو روم المصنع الخاص بهاتفك، والذي من شأنه أن يسمح لك باسترجاع هاتفك من أي وضع سيئ قد وضعته به.

مشروع Google Treble

 وهو نظام جوجل الجديد لجعل عملية تحديثات النظام سهلة وسريعة بالنسبةِ إلى مصنعي الهواتف كما أنها تعتبر ميزة رائعة لمطوري نظام اندرويد حاليًا وذلك بسبب أن مشروع Treble يقوم (بفصل) تخصيصات الشركة المصنعة للهاتف من أقسام نظام التشغيل الأساسية، مما يسمح للمطورين بعد ذلك بعمل الرومات المخصصة من خلال إستبدال قسم النظام ببساطة بدون الإضطرار إلى عمل التعديلات الضرورية للواجهات المخصصة. وهذا يعني أن المبرمجين بإمكانهم عمل روم مطبوخة ويُمكن تثبيتها على جميع الهواتف الداعمة لمشروع تريبل، وقد كان بالفعل مع روم GSI بنظام Android Pie. ترجمة المذكور سابقًا، إمكانية تحديث النظام أسرع للرومات المعدلة.

ريكفري TWRP المخصص

الريكفري المخصص ربما هو الأداة الأكثر أهمية عندما يتعلق الأمر بتعديلات اندرويد. بينما هناك العديد من الهواتف المدعومة رسميًا بواسطة مطوري TWRP – إلا أن هناك العديد من الهواتف الأخرى تستخدم إصدارات معدلة (غير رسمية) منه والذي في معظم الأحيان يعمل بشكل جيد، ولكنه بالطبع لن يكون أبدًا باستقرار الرسمي.

كيرنل ElementalX | تطبيق Xposed

إثنان من أكثر المودات قوة لأجهزة اندرويد هم كيرنل ElementalX (نواة النظام) والذي يوفر لك بعض الخواص الرائعة مثل الضغطة المزدوجة لإيقاظ الشاشة، بينما تطبيق Xposed Installer يسمح لك بتثبيت موديلات/إضافات Xposed التي تُمكِّنك من تخصيص خواص النظام الأساسية وكذلك تغيير الوظائف الأساسية للتطبيقات. كما أن Xposed الآن أصبح متاح للتثبيت بواسطة تطبيق Magisk Manager (ستتعرف عليه في الفقرة التالية) مما يعني أنك الآن يُمكنك عمل تعديلات النظام كما تشاء بدون المساس بأقسام النظام الرسمية.

تطبيق Magisk Manager

إذا كنت تريد عمل الروت بدون تغيير أجزاء النظام الرسمية، خيارك الأفضل هنا هو استخدام Magisk Manager. وليس لأنه فقط يسمح لك بما يُسمى بصلاحيات Systemless Root – ولكنه أيضًا يوفر لك قاعدة ضخمة من الموديولات والإضافات التي يُمكنها تنفيذ التعديلات بدون أن تقوم بتغيير حالة النظام من رسمي إلى معدل وذلك في حالة أنك مهتم بتلقي تحديثات النظام الرسمية بشكل دوري مثلا. وأيضًا بقدر أهمية واقع أن Magisk بشكل مثير للإعجاب يأتي داعمًا لجميع هواتف اندرويد بكافة إصدارات النظام.

دعم المطورين

عندما يمتلك مطور شهير هاتف اندرويد معين، هذا الهاتف على الأرجح سيحصل على أفضل دعم ممكن من الرومات وكذلك المودات. بشكل عام، الهاتف الذي يحظى بقسم مخصص (نشِط) له بمنتدى XDA للمطورين، إمكانية زيادة الدعم والمودات والرومات المخصصة تكون دائمًا في إزدياد.

الرومات، الكيرنلات (أنوية النظام) المخصصة

الرومات المخصصة دائمًا ما توفر لك العديد من المميزات والخواص الإضافية التي على الأرجح سيفتقر إليها نظام الهاتف الرسمي وتتضمن تخصيص واجهة المستخدم، وحتى إمكانية تحسين آداء النظام بشكل عام. أما الكيرنلات أو أنوية النظام المخصصة من جهة أخرى، ستسمح لك أن تقوم بتغيير قِيم ترددات المعالج وبالتالي إمكانية إيجاد المزيج المثالي لطول عمر البطارية وكذلك أفضل آداء للنظام بالإضافة أنه أنها توفر عدة خواص أخرى مثل تحكم أفضل بالألوان وأيضًا ميزة النقرة المزدوجة لإيقاظ الشاشة. وبما أن هذه الخواص تعتبر أهم أنواع التعديلات والتخصيصات المتوفرة لأجهزة اندرويد، من الهام أن يكون هاتفك القادم يحظى بعدة إختيارات من الرومات المطبوخة والكيرنلات المخصصة.

كيفية إختيارنا لهذه الهواتف

وحتى نستطيع إختيار عدة هواتف بعينها، قمنا أولًا بوضع عدة نقاط أساسية. أولًا، كل هاتف منهم يجب أن يحظى بسهولة عمل الروت، وبالتالي هذه النقطة قامت باستبعاد العديد من هواتف اندرويد في الوقت الحالي. وبطبيعة الحال، الهاتف الأقوى الذي تم استبعاده هو هاتف iPhone – وذلك لأن خواص/صلاحيات Jailbreak لم تتاح حتى الآن لنظام iOS 12. ولكن حتى بالنظر إلى إصدارات آيفون الأقدم، استمرت آبل في إغلاق هذه الثغرات قبل حتى أن يتمكن المطورين من إبتكار حلول جديدة. لذلك، هاتف آبل الجديد iPhone Xs, Xs Max وكذلك Xr لم يكونوا ضمن هذه القائمة من الأساس.

وثانيًا، قمنا أيضًا باستبعاد بعض الهواتف التي لا تستطيع الحصول على الروت إلا من خلال بعض الأدوات مثل تطبيق KingRoot أو برنامج Dr.Fone أو حتى برنامج RootMe وذلك لأن جميع هذه الأدوات غالبًا ما يتم حظرها مستقبلًا بجانب أنها تفتقر لأي مميزات بخلاف عمل الروت فقط وذلك بالإضافة إلى عدم نجاح هذه الطرق كل مرة. بكلمات أخرى، جميع الهواتف بهذه القائمة يجب أن يكون لكل منها طريقة روت مخصصة.

طرق الروت المعتادة تتمحور دائمًا حول البوتلودر الخاص بالهاتف وكذلك تفليش أجزاء النظام المخصصة مثل ريكفري TWRP. ولهذا السبب، هذه القائمة تحتوي فقط على الهواتف التي تحتوي على Bootloader مفتوح إفتراضيًا أو قابل لفتحه بسهولة، كما أننا قمنا أيضًا بإستبعاد الهواتف التي تفتقر لوجود واجهة أوامر Fastboot وذلك لعدم إمكانية تفليش وتخصيص النظام عبر سطور أوامر ADB.

بطبيعة الحال، كان هناك هاتفين يُمكنهم بسهولة الإستحواذ على هذه القائمة – هاتف Google Pixel 2 وكذلك هاتف OnePlus 6 – ولكننا تعمدنا حذف هذه الإصدارات بما أنها أصبحت قديمة وقد تم إستبدالها بإصدارات جديدة بالفعل من Google وأيضًا OnePlus والذين يعتبروا في الوقت الحالي أكثر تميزًا وخواص من الإصدارات الأقدم. على سبيل التوضيح، هاتف OnePlus 6T قد تم إطلاقه بالفعل منذ أيام، كما أن هاتف Google Pixel 3 أيضًا قد أصبح متاح للشراء مؤخرًا. لذلك، الأفضل أن تقوم بشراء هاتف ستحصل على دعم رسمي من الشركة المنتجة لعام إضافي.

وبخلاف ما سبق، نحن قمنا فقط بإختبار إصدارات الهواتف الحالية التي قد تم إتاحتها للشراء مؤخرًا. ورغم ذلك، نفس هواتف هذه القادمة غالبًا ما تأتي بعدة إصدارات بينها إصدارات خاصة بمُقدمي خدمات الهاتف مثل Verizon أو AT&T والذي بدورهم ياتون مع بوتلودر مغلق مع عدم إمكانية تغيير ذلك، لذلك الإصدارات المذكورة هنا هي العالمية فقط والتي لا تتبع أي شركة بعينها لخدمات الهاتف ويتم بيعها بواسطة الشركة المصنعة مباشرةً. وبالتالي، القائمة تضائلت حتى أصبحت تحتوي فقط على الهواتف التي تحظي بأقسام نشِطة في مجتمعات المطورين وهي كالتالي:

هاتف OnePlus 6T

وبما أن Google تخلت نهائيًا عن سلسلة Nexus – كان هناك فراغ في سوق الهواتف الذكية عندما نتحدث عن أجهزة اندرويد الرائدة التي بأسعار الفئات المتوسطة. وسريعًا، قامت ون بلس باستغلال هذا الغيال بإطلاق سلسلة هواتفها الشهرة بدايةً من هاتف OnePlus 1 وأخيرًا هاتف OnePlus 6T منذ أيام والذي جاء بمواصفات مثيرة للإعجاب برقاقة كوالكوم Snapdragon 845. الشركة كانت قادرة على الحفاظ على إبقاء أسعار أجهزتها منخفضة نسبيًا وذلك من خلال عدم الإهتمام بامور الدعايا والتسويق ووضع هامش ربع بسيط بالإضافة إلى بيع الهاتف مباشرةً إلى المستهلك بدون وجود وكلاء معتمدين مثل الشركات الأخرى. ونتيجة لكل ذلك، هاتف خارق المواصفات ذو سعر منخفض مع دعم قوي من المطورين.

هاتف OnePlus 6T يعتبر صديق للمطورين بشكل إفتراضي، وذلك لأن الشركة الصينية كانت دائمًا ما تقوم بتشجيع مجتمعات مطوري أندرويد المستقلين بجانب أنها في بداياتها كانت تتعامل بشكل رسمي مع فريق CyanogenMOD لدعم نظام تشغيل اندرويد بهاتف OnePlus One. وقد استكملوا نفس هذا النجح حتى وصلوا لمرحلة أن عملية فتح البوتلودر لهاتف OnePlus لن تؤثر على ضمانه الساري نهائيًا، بجانب عمل أي تعديلات على الهاتف، لذلك كان هاتف 6T في أول قائمتنا اليوم.

هاتف Google Pixel 3, Pixel 3 XL

أجهزة Pixel من جوجل تعتبر جديدًا نسبيًا وقد تم إطلاقها منذ عامين فقط، ولكن الهاتف بالفعل قد صنع لنفسه إسم ضخم ومعروف والفضل هنا يعود إلى تقنيات التصوير والكاميرا (كاميرا Night Sight بالفعل خارقة للعادة!). التسويق والدعايا الخاصة بهواتف بيكسل حاولت أن تنشر فكرة أن هاتف Pixel أفضل بديل لهاتف iPhone كما أنه مناسب للجميع أيضًا ويأتي تقريبًا بدون أي تنازلات. وقد كان، هاتف Pixel 3 ومثل سابقيه وصولًا إلى سلسلة Nexus – يعتبر حلم كل مطور ومُحب للتعديلات.

حسنًا، دعنا نكون واضحين، نحن هنا نقوم بترشيح هاتف Pixel 3 أو Pixel 3 XL – وذلك لأن المميزات بالهاتفين نفسها عندما نتحدث عن إمكانيات الروت والتعديل. لذلك القرار في النهاية لك سواء أردت هاتف ذو شاشة كبيرة مع تصميم النوتش الضخمة لهاتف 3 XL أو أردت هاتف ذو شاشة أصغر مع حواف كبيرة نسبيًا فقم بشراء هاتف بيكسل 3.

ولكن لماذا هاتف Pixel 3 الأخير يعتبر من أفضل الهواتف المناسبة للروت والتخصيص؟ حسنًا، دعنا نبدأ مع دعم المطورين. يكفي أن أخبرك أنه بنفس يوم إطلاق إصدارات Pixel 2018 الأخيرة، المبرمج TopJohnWu (مطور تطبيق Magisk) قد قام بإطلاق إصدارات جديدة من التطبيق الشهير لدعم إصدارات Pixel 3 – وهذا على الأرجح بسبب سهولة فتح البوتلودر بهواتف Google بشكل عام كون أنها تأتي بنظام أندرويد الخام. جميع هواتف Google إبتداءًا من سلسلة Nexus وحتى الآن (بخلاف إصدارات Verizon وكذلك AT&T بالطبع) يُمكنك فتح البوتلودر الخاص بها ببساطة شديدة من خلال تفعيل خيار واحد وإرسال أمر Fastboot وحيد. وبما أن فتح البوتلودر بهواتف Google Pixel لن يؤثر على ضمان الهاتف، أنت مسموح لك بعمل الروت وتجربة كافة التعديلات التي تتخيلها على هاتفك بدون قلق خصوصًا أن كافة إصدارات هواتف Pixel الرسمية متوفرة بواسطة Google.

فتح البوتلودر، عمل الروت لهاتف Pixel 3, Pixel 3 XL

هاتف Essential PH-1

تعتبر إسينشيال شركة جديدة تمت إنشائها بواسطة أندي روبن، الأب الروحي والمؤسس لنظام أندرويد. الهاتف تم إطلاقه مع التوجه العام لمعظم مصنعي الهواتف الذكية في ذلك الوقت مع شاشة صغيرة الحواف، بجانب تصميم النوتش الصغيرة التي تحتوي على الكاميرا الأمامية فقط أعلى الشاشة. ورغم أن هاتف Essential الأول قد مر على إطلاقه عام كامل، إلا أنه ما زال صفقة رابحة إذا قررت أن تقوم بشرائه اليوم. الشركة حتى الآن قامت بإطلاق إصدار وحيد فقط وهو PH-1. وبغض النظر عن بعض التقارير التي أشارت أن الشركة يحتمل أن تتخلى عن أندي روبن كرئيس تنفيذي لها، إلا أن الهاتف يحظى بالفعل بدعم قوي من المطورين.

بشكل عام، هاتف Essential Phone يعتبر متطابق مع هاتف OnePlus 6T وأيضًا هاتف Pixel 3 – على الأقل من وجهة نظر مطورين ومبرمجين نظام أندرويد. كما أنه يُمكنك فتح البوتلودر للهاتف من خلال تفعيل خيار OEM Unlock في قائمة خيارات المبرمج، وبعد ذلك إرسال سطر أوامر Fastboot فقط. مما يعني أنه لا يوجد كود ضروري فتح البوتلودر من الشركة والذي سيتسبب في فقدك لضمان الهاتف. وبالحديث عن ذلك، حتى إذا قررت أن تقول بعمل Unlock Bootloader لهاتف Essential PH-1 – لن يؤثر ذلك بأي شكل على ضمان الهاتف.

وأزيدك من الشعر بيتًا، الشركة المصنعه للهاتف قد قامت بالفعل بإصدار كود المصدر لنواة النظام الخاصة بالهاتف (Kernel Source) مما يؤدي إلى سهولة تخصيص وطبخ الكيرنلات المخصصة مثل كيرنل ElementalX الذي تحدثنا عنه بالأعلى. في الواقع أن معظم طرق الروت الشهيرة تأتي داعمة لهاتف إسينشيال ومتاحة له وتتضمن Magisk Manager وأيضًا ريكفري TWRP وأخيرًا وليس آخرًا Xposed Installer.

هاتف Moto G6

موتورولا قامت بإنشاء خط إنتاج Moto G (خصيصًا) لمستخدمي فئة هواتف اندرويد المتوسطة. وقبل إطلاق هاتف Moto G الأول منذ 5 سنوات بعام 2013 – كانت جميع الهواتف التي بسعر أقل من 400 دولار يُمكنك شرائها فقط مع عقد مرفق لمُقدمي خدمات الهاتف، ولكن موتورولا قامت في ذلك الوقت بإبتكار المزيج المثالي لهاتف جيد الآداء وبسعر مقبول والذي بدوره قام برفع سقف مواصفات كافة هواتف الفئة المتوسطة بعد ذلك. ولم يتغير هذا الوضع الآن أيضًا، هاتف Moto G6 يُمكنك مقارنته كليًا بالهواتف الأخرى التي تأتي بضعف سعره، والذي يجعله واحدًا من أفضل الهواتف الذكية قيمةً مقابل السعر.

ومع هاتف يبدأ بسعر 229 دولار فقط، هاتف موتو جي 6 ببساطة لا يُمكن تجاهله في قائمتنا اليوم. فقط فكِر في الأمر لدقيقة: يُمكنك شراء هاتف G6 وتجربة تعديل وإصابته بضرر نهائي، يُمكنك شراء هاتف G6 آخر وتعديله وإصابته أيضًا، وبعد ذلك وبعد أن تتعلم كل شئ في الهاتفين السابقين، يُمكنك أخيرًا شراء الثالث ... وبحساب جملة المبالغ التي دفعتها في الثلاثة هواتف ستجد أنك ما زلت لم تدفع بقدر هاتف واحد من Pixel 3.

من السهل فتح البوتلودر لهاتف Moto G6 من خلال صفحة موتورولا الرسمية لإنشاء الكود المطلوب لذلك. ورغم ذلك، يجب أن تعرف أنه بمجرد فتحك للبوتلودر فأنت تتخلى عن ضمان الهاتف نهائيًا مع عدم وجود أي طريقة معروفة لاسترجاعه مرة أخرى.

وأخيرًا ..

إذا كانت إمكانية عمل الروت وتفليش الرومات المعدلة لهاتفك القادم هي أعلى أولوياتك، إذًا هناك هاتفين فقط هم الأفضل فيما يخص هذا الأمر: هاتف OnePlus 6T وكذلك Google Pixel 3. هاتف 6T يعتبر أفضل نسبيًا وذلك لأن سعره أقل من البيكسل كما أنه يحظى بدعم أفضل من جانب مجتمعات المطورين بجانب أنه يأتي بأعلى المواصفات الحالية للهواتف الرائدة. وبينما هاتف Essential يعتبر خيار ممتاز في العديد من النواحي، أصبح الخيار الثالث بعدهما وذلك لأنه قد أصبح قديم وبعمر عام كامل، مما يعني دعم رسمي أقل في حالة أنك أردت استعادته إلى الوضع الرسمي.

 أما هاتف Moto G6 فيأتي بآخر هذه القائمة عندما يخص الأمر مزايا عمل الروت وتفليش الرومات، وذلك لأنه بخلاف جميع الهواتف السابقة، بمجرد فتح البوتلودر له ستفقد ضمان الهاتف نهائيًا. أما في حالة أن ذلك لا يشكل فرق بالنسبةِ إليك، هاتف G6 يعتبر خيار رائع جدًا بالمقارنة مع الهواتف السابقة بالنظر إلى سعره المتدني ودعم المطورين المتعدد.

وبمجرد أن تقرر أي هذه الهواتف تود شرائها، إذًا أنت الآن جاهز لبدء رحلتك المثيرة نحو الروت وخيارات التخصيص وتجربة الرومات المخصصة المختلفة. والروابط التالية تعتبر بداية ممتازة لفعل ذلك:

رُبما تُحِب أيضًا

اترك رد